تريندات

هل الشمس تقضي على الجرب وما هو علاجه؟

يتساءل الكثيرون من المصابين بمرض الجرب، هل الشمس تقضي على الجرب ؟ وهو ما سنخصص مقالنا للإجابة عليه؛ فتابعنا في السطور التالية لتتعرف إليها، فضلًا عن عرض علاج هذا المرض، ومعلومات أخرى تخصه.

هل الشمس تقضي على الجرب

  • تستطيع الشمس والحرارة المرتفعة بالفعل قتل العث، وهي الحشرة التي تتسبب
    في الإصابة بهذا المرض.
  • ويوصي دائمًا بتهوية الأماكن المختلفة مثل المستشفيات والسجون والمعسكرات، مع خفض الرطوبة فيها، وتعريضها لأشعة الشمس؛ حتى تتمكن من تقليل انتشار هذا المرض ومنع تفشيه.
  • كما يوصي بنشر المفارش، والأغطية، ومرتبة السرير، وأثاث أخرى إذا أمكن في أشعة الشمس؛ للتخلص من مرض الجرب ووقف انتشاره.

وبعدما عرضنا لكم إجابة سؤال: هل الشمس تقضي على الجرب؛ تابعونا في السطور التالية من هذا المقال أيضًا لنعرض لكم علاج الجرب وأسبابه.. يمكنكم كذلك معرفة: هل مرض الجرب يؤدي إلى الموت ؟

الجرب علاجه واسبابه

  • بدايةً، يجب أن يتم علاج الجرب تحت إشراف الطبيب المختص، وهو وحده من يحدد أنسب الأدوية أو الكريمات المستخدمة، والتي قد تكون كالآتي:
    -قد يصف الطبيب لك كريم موضعي مثل: كريم بيرمثرين 5%، أو كريم كروتاميتون، أو غسول ليندين، أو محلول بنزيل بنزوات 25%، أو مرهم كبريت 10%.
    -أو قد يصف أدوية تؤخذ عبر الفم مثل دواء الإيفرمكتين؛ وقد يصف الطبيب هذا الدواء
    لمن لا يستجيبون للعلاج الموضعي، أو لمن يعانون من ضعف في جهاز المناعة، أو المصابين بالجرب المتقشر، ولا يستخدم للحامل أو المرضعة.
    -وقد يصف الطبيب أدوية مخففة للأعراض، مثل: مضادات الهيستامين، والمستحضرات المضادة للحكة، مثل: غسول براموكسين، والمضادات الحيوية، وكريمات الستيرويد.
    وقد يصف الطبيب أكثر من دواء في نفس الوقت، ونحذرك من استخدام أي دواء من تلقاء نفسك عزيزي القارئ دون الرجوع إلى الطبيب المختص.
  • ويجب مع علاج المريض أن يتم علاج جميع الأشخاص المخالطين له أيضًا؛ حتى ولو لم تظهر عليهم أية أعراض.
  • ويتم وضع الأدوية الموضعية على جميع أنحاء الجسم في الليل، وتترك طوال الليل، ويتم غسلها في الصباح.
  • ويجب أن يتم غسل جميع الملاءات، والمناشف، والملابس التي تم استخدامها في الماء الساخن.
  • والأشياء التي يصعب غسلها لا بد أن تُوضع في كيس مغلق، وتُترك بالخارج لمدة من ثلاثة إلى خمسة أيام.

وبعدما أوضحنا لكم علاج الجرب.. تابعونا في السطور التالية لنوضح لكم أسبابه.. يمكنكم كذلك معرفة: مرض الجرب بالصور وحشرته

أسباب الجرب

  •  تحدث الإصابة بالجرب من خلال انتقال طفيل العث (السوس) من الشخص
    المصاب إلى شخص آخر، وتنتج الحكة كردة فعل تحسسية للجسم تجاه العث وبيضها.
  • وينتقل الجرب بسهولة عن طريق الاتصال المباشر (التلامس الجلدي) بجلد الشخص المصاب لفترة طويلة.
  • ويمكن أن ينتقل بشكل غير مباشر عن طريق مشاركة الملابس أو الفراش أو المناشف، أو أي شيء يستخدمه الشخص المصاب.

جميع المعلومات المذكورة في هذا المقال عن مرض الجرب لا تُغني عن ضرورة استشارة الطبيب المختص عند الشك في الإصابة به أو التأكد من الإصابة به؛ كما ننوه بضرورة عدم استخدام أي دواء للجرب دون الرجوع إلى الطبيب المختص.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم إجابة سؤال: هل الشمس تقضي على الجرب؟.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه.. إذا كنتم ترغبون في معرفة شيء آخر عن هذا المرض، شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل؛ لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك معرفة المزيد عن: الجرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى