مقالات

هل صام الرسول العشر من ذي الحجة

جدول المحتويات

هل صام الرسول العشر من ذي الحجة، وما الدليل من السنّة النبوية على ذلك، فقد أنعم الله جل جلاله على عباده في الأيام العشر من ذي الحجة التي تعدّ من أهم وأفضل أيام السنة، فهذا الشهر بمثابة مواسمٍ لأداء العبادات والطاعات، ومن هذه العبادات الصيام في هذا الشهر، ولذلك يتساءل البعض هل صام الرسول عشرة ذي الحجة، وعبر موقع سوف نرفق كل ما يخص هذا الموضوع. 

هل صام الرسول العشر من ذي الحجة

لم يصم النبي صلى الله عليه وسلم في اليوم العاشر من ذي الحجة، مع ذلك الصيام من العبادات المفضلة في شهر ذي الحجة صيام، ورد حديث روته بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: “كانَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يَصومُ تِسعَ ذي الحَجَّةِ ويومَ عاشوراءَ، وثلاثةَ أيَّامٍ مِن كلِّ شهْرٍ، أوَّلَ اثنَينِ من الشهْرِ وخَميسَينِ”، أخرجه أبو داود، والنسائي، وأحمد واللفظ له.[1][2]

شاهد أيضًا: حكم التكبير في أيام العيدين و أيام عشر ذي الحجة

حكمة من صيام عشر ذي الحجة

أن الحكمة من صيام العشر ذي الحجة بأنه تتضاعف فيه الأجور، حيث إن تجتمع فيه الأعمال الصالحة وأمهات العبادات التي لا قد لا تجتمع في غيره من الشهور والمواسم والأوقات، ولهذا شرع الله تعالى في هذه أيام الفضيلة عدداً من الأعمال الصالحة اغتنام الفرصة، ومن هذه الأعمال الصيام في هذه الأيام المباركة لمن أراد التطوّع والتنفّل فيهم، ففي الصيام يكون المسلم قد اغتنم اليوم كاملاً بطاعة الله، وذلك اقتداءً بالرسول الكريم الذي كان يصوم في هذه الأيام.

شاهد أيضًا: متى يبدأ التكبير المطلق في عيد الأضحى

 فضل العشر ذي الحجة

 يوجد العديد من الفضائل التي تحملها الأيام العشر من ذي الحجة، وقد ثبت عدة الأدلة التي تبيّن هذه الأيام منها، فقد أقسم الله تعالى بهذه الآيات سورة الفجر الآية 12: {وَالْفَجْرِ* وَلَيَالٍ عَشْرٍ}،[3] وقد بيّن عبد الله بن عباس بأنّه قصد ب (الليال العشر) الليالي الأولى العشر من ذي الحجة، وأيّده في هذا العديد من الفقهاء منهم مجاهد وعبد الله بن الزبير وغيرهم من السلف الصالح، كما أن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: قال: “ما العَمَلُ في أيَّامٍ أفْضَلَ منها في هذِه؟ قالوا: ولَا الجِهَادُ؟ قَالَ: ولَا الجِهَادُ، إلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بنَفْسِهِ ومَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ بشيءٍ”[4]، فمن الأفضل أن يغتنم المؤمنون هذه الأيام بالتقرب من الله تعالى  والقيام بعبادته وطاعته قدر الإمكان. 

شاهد أيضًا: كيفية التكبير في عشر ذي الحجه

الأعمال المستحبة في العشر من ذي الحجة

يمكن للعبد التقرّب إلى الله تعالى في العشر ذي الحجة بمجموعةٍ من الأعمال الصالحة، وقد نقل ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم بأنه قال: “ما مِنْ أيامٍ العملُ الصالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللهِ مِنْ هذهِ الأيامِ العشرِ، فقالوا يا رسولَ اللهِ ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ إلا رجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ، فلمْ يرجعْ مِنْ ذلكَ بشيءٍ”،[5] وفيما يلي هذه الأعمال:

  • التوبة إلى الله تعالى. 
  • الصيام.
  • قراءة القرآن الكريم.
  • قيام الليل.
  • الحرص على البر بالوالدين.
  •  الدعاء لله تعالى والإلحاح في الدعاء.
  • الإقلاع عن ارتكاب الذنوب والمعاصي والندم على ما فات، والنية والإصرار على عدم الرجوع لمثل هذه الذنوب ثانية. 
  • تقديم الصدقات المعنوية والمادية التي تقوّي الروابط بين الأفراد، والقيام بتفقّد أحوال الناس من الفقراء والمساكين ومساعدتهم على سدّ حاجاتهم.
  •  التقرّب لله عز وجل بالاستغفار له.
  •  الإكثار من ذكر الله جل وعلا؛ والقيام بحمده والتسبيح والتهليل لع والصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وغيرها من الأذكار. 
  • التقرب لله تعالى بأداء النوافل.
  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والقيام بغيرها من الأعمال الصالحة التي ترفع المؤمن الدرجات عند الله تعالى.

شاهد أيضًا: ما هي انواع التكبير في عشر ذي الحجة

هل يجوز القضاء مع صيام العشر من ذي الحجة؟

أكد العلماء الأفاضل بأنه يجوز الجمع بين نية صيام العشر من ذي الحجة وصيام أيام قضاء رمضان، ولكن بشر أن تكون النيتان موجودين (أي أن نية صيام القضاء في رمضان موجودة وهي فرض، وأن نية صيام العشر من ذي الحجة موجودة، وهي نافلة)، وقد أكد ذلك دار الإفتاء المصرية حيث أفاد الشيخ أحمد وسام، “أمين الفتوى في دار الإفتاء المصرية” بأن الجمع بين نية صيام قضاء رمضان وصيام العشرة ذي الحجة ويجوز، كما أنه أضاف قائلاً: “إن صوم قضاء رمضان هو واجب ولا بد من النية فيه قبل بزوغ الفجر وبأن صوم العشرة الأوائل من ذي الحجة نوافل، ولا بد من النية فيه أيضاً”.

وبهذا القدر من المعلومات سوف ننهي هذا المقال الذي كان يحمل عنواناً هل صام الرسول العشر من ذي الحجة، وقد ذكرنا في سطوره كل ما يمت لهذا الموضوع من صلة بالتفصيل.

المراجع

  1. ^
    islamweb.net , يستحب صيام أيام عشر ذي الحجة , 30/06/2022
  2. ^
    تخريج المسند  , شعيب الأرناؤوط ، بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ، 26468 ، ضعيف 
  3. ^
    سورة الفجر , الآية 12
  4. ^
    صحيح البخاري , البخاري ، عبدالله بن عباس ، 969 ، [صحيح] 
  5. ^
    عارضة الأحوذي , ابن العربي ، عبدالله بن عباس ، 2/215 | أحاديث مشابهة ، صحيح 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى