مقالات

ما هي صلاة الغائب وكيف تصلى على الميت

جدول المحتويات

ما هي صلاة الغائب وكيف تصلى على الميت غير الحاضر أمام المصلين وهل تُقبل صلاة الغائب على الميت في بلد آخر هو من الأمور التي سيتم الحديث عنها في موقع ، وسيُضاء على بعض الأمور الخاصة بالصلاة على الميت وكيفيتها وطريقة أدائها، وسيتم التفصيل في شروط الصلاة على الغائب وما هو الوقت الذي يُمكن فيه الصلاة على الغائب في الإسلام وغير ذلك من الأمور.

ما هي صلاة الغائب وكيف تصلى على الميت

إنّ صلاةَ الغائبِ هي واحدة من الصلوات التي شُرعت في الإسلام حيث يأتي بها المؤمن عندما لا يكون قادرًا على الصلاة على الميت بشكل مباشر، وذلك يختلف ما بين مذهب وآخر لذلك فإنّه لا بدّ من التفصيل في ذلك وشرحه وما يأتي سيكون هذا:

ما هي صلاة الغائب

إنّ صلاةَ الغائبِ معناها أن يصلي المسلمون صلاة الجنازة على مَن كان غائبًا عن البلد الذي تُقام فيه صلاة الجنازة بأن يكون الميت في بلد بعيدٍ عن البلد الذي تُقام فيها الصلاة بحيث لا يُنتسب لها عرفًا، واختلف العلماء في مسألة جواز صلاة الغائب على قولين، فذهب أصحاب القول الأول إلى عدم جواز صلاة الغائب على الميت في حالك كان في نفس البلد، وذهب أصحاب القول الثاني إلى جواز صلاة الغائب على الرجل الذي في نفس البلد كما لو أنّه في بلدٍ آخر.[1]

كيف تصلى صلاة الغائب على الميت

إنّ كيفية صلاة الغائب على الميت هي نفسها كيفية صلاة الجنازة، وأمّا الطريقة فهي:[2]

  • يكبر المصلي التكبيرة الأولى ويقرأ دعاء الاستفتاح ومن ثم يقرأ سورة الفاتحة.
  • يكبر المصلي التكبيرة الثانية ثم يقول: “اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد. اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد”.
  • يكبر التكبيرة الثالثة ويدعو للميت بما يلهمه الله تبارك وتعالى له من الأدعية التي تعين بإذن الله على رفع الدرجات والمغفرة وأن يبدله الله دارًا خيرًا من داره وأهلًا خيرًا من أهله، ويقول: “اللهُمَّ، اغْفِرْ لَهُ وَارْحَمْهُ وَعَافِهِ وَاعْفُ عَنْهُ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بِالْمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّهِ مِنَ الْخَطَايَا كَمَا نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الْأَبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِنْ دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِنْ أَهْلِهِ وَزَوْجًا خَيْرًا مِنْ زَوْجِهِ، وَأَدْخِلْهُ الْجَنَّةَ وَأَعِذْهُ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ”، ويقول كذلك: “اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِحَيِّنَا وَمَيِّتِنَا، وَشَاهِدِنَا وَغَائِبِنَا، وَصَغِيرِنَا وَكَبِيرِنَا، وَذَكَرِنَا وَأُنْثَانَا، اللَّهُمَّ مَنْ أَحْيَيْتَهُ مِنَّا فَأَحْيِهِ عَلَى الْإِسْلَامِ، وَمَنْ تَوَفَّيْتَهُ مِنَّا فَتَوَفَّهُ عَلَى الْإِيمَانِ، اللَّهُمَّ لَا تَحْرِمْنَا أَجْرَهُ، وَلَا تُضِلَّنَا بَعْدَهُ”، ويُمكن الدعاء أيضًا بقوله: “اللَّهُمَّ إِنَّهُ عَبْدُكَ وَابْنُ عَبْدِكَ وَابْنُ أَمَتِكَ كَانَ يَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ. وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ. وَأَنْتَ أَعْلَمُ بِهِ. اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ مُحْسِنًا، فَزِدْ فِي إِحْسَانِهِ. وَإِنْ كَانَ مُسِيئًا، فَتَجَاوَزْ عَنْ سَيِّئَاتِهِ. اللَّهُمَّ لَا تَحْرِمْنَا أَجْرَهُ، وَلَا تَفْتِنَّا بَعْدَهُ”.
  • يكبر التكبيرة الرابعة، ويُمكنه أن يدعو أيضًا بعد التكبيرة الرابعة ويُسلم بعدها.

شاهد أيضًا: كيفية الصلاة على الميت وما فضلها

متى تصلى صلاة الغائب

تُصلى صلاةُ الغائبِ على الميت في مجموعة من الأحوال التي اختلف عليها أصحاب المذاهب وهي:[3]

  • ذهب أصحاب المذهب الحنفي والمذهب المالكي إلى عدم مشروعية إقامة صلاةُ الغائبِ على الميت وذكروا في قصة صلاةِ النبي غيابًا عن النجاشي أنّ ذلك من خصوصيات رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد ذكروا في ذلك: “ويدل على ذلك أنه لم ينقل عنه أنه كان يصلي على كل الغائبين، وتركه سنة، كما أن فعله سنة، ولا سبيل لأحدٍ بعده أن يعاين سرير الميت من المسافة البعيدة ويرفع له حتى يصلي عليه، فعلم أن ذلك مخصوص به”.
  • ذهب أصحاب المذهب الحنبلي إلى جواز صلاةِ الغائبِ على المسلم الذي له فضل على المسلمين، وقد رجّح العلماء مشروعية صلاة الغائب على مَن مات في أرض ليس فيها مَن يُصلي عليه من المسلمين، وقد ذكر في ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: “الصواب أن الغائب إن مات ببلدٍ لم يصلَّ عليه فيه، صلي عليه صلاة الغائب، كما صلى النبي صلى الله عليه وسلم على النجاشي لأنه مات بين الكفار ولم يُصلَّ عليه، وإن صلي عليه حيث مات لم يصلَّ عليه صلاة الغائب، لأن الفرض قد سقط بصلاة المسلمين عليه”.

شاهد أيضًا: ما هي صلاة التهجد وكيفية صلاتها

هل تقبل صلاة الغائب على الميت في بلد آخر

إن أخذ المسلم برأي الإمام مالك والإمام أبو حنيفة فإنّه لا يجوز للمسلم أن يصلي صلاةَ الغائبِ على الميت في بلد آخر وما كان من صلاةِ الرسول صلى الله عليه وسلم على النجاشي هو أمر خاص بالنبي عليه الصلاةُ والسلام، أمّا لو أخذ برأي الإمام أحمد والشافعية فتصح الصلاةُ على الغائبِ، قال ابن قدامة: “وتجوز الصلاةُ على الغائبِ في بلد آخر بالنية فيستقبل القبلة، ويصلي عليه كصلاته على حاضر، وسواء كان الميت في جهة القبلة أو لم يكن، وسواء كان بين البلدين مسافة القصر أو لم يكن. وبهذا قال الشافعية”.[4]

شاهد أيضًا: من الذي صلى عليه الرسول صلاة الغائب

هل تجوز صلاة الغائب على الميت بعد دفنه

تجوز صلاةُ الغائبِ على الميت بعد دفنه للمسلم الذي فاتته الصلاة مع الحاضرين أو كان غائبًا فحضر بعد دفنه وشرط الصلاة في ذلك أن يكون المسلم الذي يريد الصلاة من أهل الصلاة وقت دفنه، لمعنى أنّه لم يكن كافرًا مثلًا وقت دفنه أو لم تكن المرأة حائضًا أو نحو ذلك عند الدفن، والله أعلم. [5]

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال ما هي صلاة الغائب وكيف تصلى على الميت وذكرنا رأي علماء أهل السنة والجماعة في المسألة، وأضأنا على الحكم الشرعي لذلك الفعل ومتى تجوز صلاة الغائب وهل يُمكن أن يأتي بها المسلم بعد دفن الميت.

المراجع

  1. ^
    almaktaba.org , كتاب صلاة الغائب , 14/05/2022
  2. ^
    islamweb.net , صفة صلاة الجنازة , 14/05/2022
  3. ^
    islamweb.net , أقوال العلماء في الصلاة على الغائب , 14/05/2022
  4. ^
    islamqa.info , حكم الصلاة على الميت الغائب , 14/05/2022
  5. ^
    islamweb.net , الصلاة على الميت بعد دفنه وصلاة الغائب عليه , 14/05/2022

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى