تريندات

ماهي السورة التي بدات وانتهت بالتسبيح

ماهي السورة التي بدات وانتهت بالتسبيح حيث أن السورة الوحيدة في القرآن الكريم التي بدأت آياتها بالتسبيح وانتهت أيضًا بالتسبيح، ويطلق عليها اسم المسبحات وذلك لأنها تبدأ وتنتهي بالفعل سبح، ويوجد بها الكثير من اسماء الله الحسنى، وهذه السورة من السور المدنية التي نزلت على النبي صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة.

ماهي السورة التي بدات وانتهت بالتسبيح

السورة التي أنزلها الله سبحانه وتعالى في كتابه الشريف تبدأ وتنتهي بالتسبيح هي سورة الحشر،  حيث أن الله عز وجل ابتدأها بقوله تعالى “سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ”، وكذلك انهاها الله سبحانه عز وجل بقوله تعالى “يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ”.

وسورة الحشر هي السورة رقم تسعة وخمسون في الجزء الثامن والعشرين، وسورة الحشر تُعد من أواخر السور التي أنزلت على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وعدد آياتها هي أربعة وعشرون آية، وترتيبها من حيث النزول هي الثامنة والتسعون، وقد نزلت سورة الحشر بقد سورة البينة.

شاهد أيضًا: سورة الحشر من ١ الى ٤ كتابة وتفسير

سبب نزول سورة الحشر

سورة الحشر تُعد من السور التي نزلت على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة، أي أنها تُعد من السور المدنية، حيث نزلت في العام الرابع الهجري، وسبب نزولها هو الحادث الذي حصل في بني النضير، وبني النضير تُعد أحد القبائل اليهودية التي عاشت في المدينة المنورة في أيام الرسول صلى الله عليه وسلم، والحادث كان هو نقض قبيلة بني النضير العهد الذي كان بينهم وبين الرسول صلى الله عليه وسلم.

وذلك كان بعد الهزيمة التي أصابت المسلمين في غزوة أحد، حيث كانوا يخططون لقتل النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن نصر الله عز وجل النبي وكشف له حقيقتهم السيئة، ومن ثم قام النبي صلى الله عليه وسلم بإخراجهم من المدينة المنورة إلى الشام، وذلك لما ذكره الله سبحانه وتعالى في قوله تعالى “هو الذي أخرج الذين كفروا من أهل الكتاب من ديارهم لأول الحشر” حيث أن الله عز وجل يقصد بالحشر هنا هو خروج بني النضير من المدينة المنورة.[1]

وفي النهاية نكون قد عرفنا ماهي السورة التي بدات وانتهت بالتسبيح حيث تُعد سورة الحشر هي السورة التي أنزلها الله سبحانه وتعالى تبدأ بالتسبيح وتنتهي بالتسبيح، وقد ذكر بها العديد من اسماء الله الحسنى، وهي سورة مدنية أي نزلت على النبي صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة، حيث أنها نزلت عليه في العام الرابع الهجري.

المراجع

  1. ^
    almaktaba.org , كتاب فضائل القرآن للمستغفري , 0242022

المصدر: السعادة فور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى