تريندات

هل الخلع حرام أم لا؟

يعد الخلع واحد من الحلول التي يلجأ إليها الكثيرون للانفصال في حالة مشاكل الزواج، ورفض الزوج طلاق الزوجة، ومن هنا يبحث البعض عن إجابة وافية حول هل الخلع حرام أم لا وفي هذا المقال نتعرف إلى كل ما يخص الخلع، وعدة الخلع.. فتابعونا.

هل الخلع حرام أم لا

أوضح الشيخ أحمد وسام -مدير إدارة البوابة الإفلكترونية لدار الإفتاء المصرية- أن الخلع ليس حرامصا كما يروج البعض، بل هو أمر مشروع في الإسلام، وأشار وسام أن الخلع يعتبر مثله مثل الطلاق بطلقة واحدة بائنة، واستند في ذلك إلى ما جاء في صحيح البخاري:

عن ابن عباس أن امرأة ثابت بن قيس: أتت النبي صلى الله عليه
وسلم فقالت: يا رسول الله، ثابت بن قيس ما أعتب عليه في خلق
ولا دين، ولكني أكره الكفر في الإسلام، فقال رسول الله صلى الله
عليه وسلم: أتردين عليه حديقته، قالت: نعم، قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم: أقبل الحديقة وطلقها تطليقة
“.

هل الشبكة من حق الزوجة عند الخلع 

أما عن السؤال حول الشبكة وأحقية الزوجة لها بعد الخلع، فيقول الشيخ علي جمعة أن المقرر شرعًا أنه في حالة طلبت الزوجة الخلع فعليها أن تتنازل عن باقي مؤخر الصداق، بل وترد مقدم الصداق أي المهر، والعرف السائد في المجتمع أن المهر يتضمن الشبكة، وبالتالي حيث يقع الخلع فيجب على المرأة رد الشبكة ضمن المهر.

هل يجوز رجوع الزوجين بعد الخلع

وفقًا للقانون المصري، يقول المحاي في شئون محاكم الأسرة “رامي عبد اللاه” أن الحكم الذي يصدر بالخلع هو تطليق بائن ببينونة صغرى فلا تجوز فيه الرجعة إلا بمهر جديد وعقد جديد، أما في حالة الحكم بخلع مكمل لثلاث طلقات فهنا يصبح الطلاق بائن ببينونة كبرى لا يجوز الرجوع بين الزوجين إلا بزواج آخر شرعي صحيح.

مقدار العوض في الخلع

وأخيرًا نختم هذا المقال بما جاء عبر الموقع الرسمي لأمانة الفتوى التابعة لدار الإفتاء المصرية حول الحقوق المالية للزوجين، حيث قالت:

  • على المرأة المختلِعة مِن زوجها أن تَرُدَّ له مَهرَها الذي أَمهرها إيَّاه، وأن تتنازل عن حقوقها الشرعية المالية عند الحكم لها بالخلع، وأما حقوقُ الزوجةِ الماليةُ الشرعيةُ التي تتنازل عنها عند طلبها الخُلْع والتي وَرَدَت في نص المادة العشرين مِن القانون رقم 1 لسنة 2000م: (للزوجين أن يَتراضَيَا فيما بينهما على الخُلْع، فإن لم يَتراضَيَا عليه وأقامت الزوجةُ دعواها بطَلَبِه وافتَدَت نفسها وخالَعَت زوجَها بالتنازُل عن جميعِ حقوقِها الماليةِ الشرعيةِ ورَدَّتْ عليه الصداقَ الذي أعطاه لها، حَكَمَت المحكمةُ بتطليقها عليه.).

  • ويجب على الزوجة أن ترد المهر بكامله للزوج -مقدَّمه ومؤخَّره- وهو ما كان عِوَضًا عن البُضع ومقابِلًا للتسليم؛ فكل ما ثَبَتَ كونُه مَهرًا وجب ردُّه للزوج، وكذلك تدخل فيها نفقة المُتعة فتَسقط بالخُلْع، وكذا نفقة العِدَّة تَسقط به أيضًا؛ لأنَّ غرض المشرع مِن تنظيم قانون الخُلْع هو رحمةُ المرأةِ مِن زواجٍ لا تُطيق الاستمرارَ فيه مع عَدَم إثقالِ كاهِلِ الزوجِ بالتكاليف والأعباء، غيرَ أنَّ الحقوقَ الماليةَ الشرعيةَ التي تَسقط بالخُلْع لا تَشمل حَقَّها في الحضانة ولا حقوقَ المحضونين.

حكم الخلع وهل ذكر في القرآن

-فيديو مناسب للباقة-

نذكرك.. تتيح دار الإفتاء المصرية رقم لاستقبال كافة الاستفسارات الدينية
المتعلقة بالأحكام الشريعة، والسنن المختلفة، فإن كنت ترغب في التأكد من أي
فتوى قم بالاتصال على الخط الساخن لدار الإفتاء المصرية على رقم 107،
أو قم بالاتصال من خارج مصر على 25970400(00202) أو الرقم 25970430(00202)،
أو أرسل استفسارك على الموقع الرسمي لدار الإفتاء المصرية.

ومن هنا نكون قد تعرفنا معًا إلى هل الخلع حرام أم لا من صحيح الدين، والآن: إن كنت تبحث عن المزيد حول الخلع يمكنك الاطلاع على حقوق الزوجة عند الخلع أو شاركنا استفسارك في تعليق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى