تريندات

هل البهاق وراثي ام لا ؟ .. إليك الإجابة

يعد مرض البهاق واجد من الأمراض التي يكثر التساؤل عنها بين قطاع كبير من الأشخاص، ومن أبرز الأسئلة التي يكثر تداولها هي هل البهاق وراثي ام لا ؟ وسنحرص خلال الفقرات التالية على عرض إجابات هذا السؤال مع عرض العديد من المعلومات الأخرى المتعلقة بهذا المرض.

هل البهاق وراثي ام لا 

قبل أن نتعرف على إجابة سؤالنا يجب أن نوضح في البداية ما هو مرض المرض البهاق؟

  • البهاق هو أحد الأمراض التي تنتشر فبها بقع بيضاء على الجلد، سواء في مكان محدد
    من الجسم أو في عدة أماكن متنوعة، وفي هذا المرض يحدث فقدان للون الجلد بسبب
    تدمير للخلايا الصبغية في الجسم، وعدم قدرته على إنتاج المادة الكافية من الميلانين
    المسؤولة عن لون الجلد.
  • ولا ينتشر البهاق بنفس الدرجة بين الأشخاص، ومن الممكن أن تزداد البقع البيضاء أو تقل من شخص لآخر.

أما عن إجابة سؤالنا حول علاقة البهاق بالعوامل الوراثية أم لا فنجد أنه:

  • لا يعتبر البهاق واحد من الأمراض التي تنتقل بشكل رئيسي بسبب العوامل الوراثية بين الآباء والأبناء.
  • وبالرغم من ذلك بجب الإشارة إلى أن البهاق من الأمراض المتعلقة بالمناعة الذاتية.
  • يذكر أن المناعة الذاتية تتأثر بشكل كبير بالعامل الوراثي وبالتالي تلعب دور كبير في زيادة
    احتمالات الإصابة به بين أفراد العائلة الواحدة.
  • وفي حالة حدوث تفاعل بين جينات عديدة، بالإضافة إلى المحفزات البيئية المختلفة يؤدي ذلك إلى زيادة احتمال الإصابة بالبهاق.
  • ويمكننا تلخيص ذلك بأن البهاق واحد من الأمراض المناعية التي تملك جانب وراثي قوي.

هل البهاق معدي

ومن الأسئلة المتعلقة بمرض البهاق أيضًا هل هو من الأمراض المعدية أم لا؟، ونوضح إجابة هذا السؤال خلال الأسطر القادمة:

أوضح الأطباء أن مرض البهاق لا يعد من الأمراض الجلدية المعدية على الإطلاق،
ولا ينتقل بالتلامس أو باستخدام الأدوات الشخصية للمريض، فالبهاق مرض يتعلق بمناعة الأشخاص فقط.

وأضاف أطباء الجلدية أن البهاق من الأمراض التي من الممكن أن تصيب أي شخص في
أي عمر سواء كان كبير أو صغير أورضيع، وينتشر البهاق بنسبة أكبر بين ذوي البشرة السمراء عن البيضاء.

سبب البهاق

أما عن أسباب مرض البهاق فهي كالتالي:

من الجدير بالذكر أن مادة الميلانين هي المادة المسؤولة عن لون الجلد والشعر والعين،
وعند حدوث مشكل في الجهاز المناعي للجسم، تتوقف خلايا الجسم الصبغية عن إنتاج
مادة الميلانين، الأمر الذي ينتج عنه انتشار بقع بيضاء أو فاتحة في البشرة، ومن الممكن أن تزيد عدة عوامل من احتمالية الإصابة بمرض البهاق ومن بينها:

  • وجود اضطراب في الجهاز المناعي للأشخاص أو مشكلة تتعلق بالمناعة الذاتية.
  • التاريخ الوراثي للعائلة.
  • الإصابة بحروق الشمس الشديدة.
  • تعرض الجسم لمواد كيميائية.
  • الإصابة بسرطان الجلد، فمن الممكن أن ينتج عنه موت الخلايا الصبغية أو مشكلة بها.

أعراض البهاق 

يعد العرض الأول في مرض البهاق هو حدوث تغيير في لون البشرة وظهور بقع بيضاء في الجسم، أما عن أبرز علاماته فهي كالتالي:

  • حدوث تغيّر في لون الشعر إلى الأبيض.
  • من الممكن أن يتغير لون فروة الرأس أو الرموش أو الحواجب أو اللحى.
  • كما من الممكن أن يحدث تغير في لون شبكية العين، أو الأوعية الدموية في الجسم.

وبهذا نكون وصلنا لختام موضوعنا لليوم وتعرفنا على إجابة سؤالنا هل البهاق وراثي ام لا ؟ وإذا كنت ترغب في الاطلاع على المزيد من المعلومات المتعلقة بالبهاق يمكنك القيام بالاطلاع على هل ينتقل البهاق للجنين ؟ وهذه هي نسبة وراثته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى