تريندات

علاج مرض الجرب – تريندات

يبحث الكثير من الأشخاص عن علاج مرض الجرب والأعراض التي تدل عل الإصابة به،
لذا قررنا أن نخصص هذا المقال لنوضحها لكم.. تابعونا

علاج مرض الجرب

  • يعد الجرب من الأمراض التي تحتاج إلى العلاج بشكل سريع،
    لمنع انتشاره في باقي أجزاء الجسم، والحد من تفشي العدوي.
  • فقد أوضح الأطباء أن هذا المرض لا يزول بدون المعالجة.
  • وعادة ما، يتم العلاج من خلال دهن مرهم أو مستحلب.
  • ومن الجدير بالذكر أن تحديد الدواء الملائم يحتاج إلى استشارة الطبيب المختص.

وفيما يلي نوضح لكم أشهر الأدوية التي توصف لعلاج الجرب وهي كالآتي:

كروتاميتون (Eurax، وCrotan)

  • يتوافر هذا الدواء في شكل دهون أو كريم.
  • عادة ما يوصي الطبيب باستخدامه مرة واحدة في اليوم لمدة يومين.
  • تنبيه هام: لا يوصي باستخدامه للأطفال أو المرأة الحامل والمرضع أو البالغين بعمر الـ 65،
    ومن الجدير بالذكر أيضًا أنه قد تم الإبلاغ عن فشل العلاج المتكرر بالكروتاميتون.

كريم البيرمثرين

  • يتوافر في شكل كريم موضعي.
  • يحتوي على مواد كيميائية تقتل عث الجرب وبيضه.
  • يعد من الأدوية الآمن استخدامها للبالغين والنساء الحوامل والأطفال من عمر شهرين وما فوق.

إيفرمكتين (Stromectol)

  • يتم تناول هذا الدواء عن طريق الفم.
  • عادة ما يقوم الطبيب بوصف هذا الدواء للمرضى الذين يعانون من بعض التغييرات بجهاز المناعة.
  •  كما يوصي به أيضًا للمصابين بالجرَب المتقشر، أو الذين لا تستجيب حالتهم للمستحضرات الطبية والكريمات.
  • تنبيه هام: يمنع تناول إيفرمكتين للنساء الحوامل أو المرضعات، أو للأطفال الذين تقل أوزانهم عن 33 رطلًا (15 كغم).

تنبيه هام: جميع المعلومات المذكورة في هذا المقال عن مرض الجرب لا تُغني عن ضرورة استشارة الطبيب المختص عند الشك في الإصابة به أو التأكد من الإصابة به؛ كما ننوه بضرورة عدم استخدام أي دواء للجرب دون الرجوع إلى الطبيب المختص.

أعراض الجرب

  • الشعور بالحكة، وخاصة في ساعات الليل، بشكل أكبر من المعتاد.
  • ظهور طفح جلدي يشمل فقاعات وبثورًا.
  • خدوش على الجلد بسبب الحكة.
  • ظهور قشور سميكة على الجلد.
  • قد يعاني الأطفال طفحًا أحمر حادًا خاصة في الجزء الداخلي من الرسغ أو بين أصابع اليدين أو القدمين.

هل مرض الجرب خطير

  • هل مرض الجرب خطير؟ سؤال لا يمكننا الإجابة عليه بنعم أو لا بشكل قاطع.
  • فقد أوضح الأطباء أن هذا المرض لا يشكل خطورة على الشخص المصاب،
    إلا في حال تأخر المريض عن تلقي العلاج أو الاستهتار بتعليمات الطبيب.
  • كما أوضحوا أيضًا أن الخطورة تكمن في زيادة الشعور بالحكة بشكل مفرط،
    الأمر الذي قد يتسبب في خدش الجلد، مما قد يؤدي إلى انتشار تلك العثة التي لا تري بالعين المجردة
    إلى أطراف أخرى من الجلد وأماكن متفرقة، وقد ينتج عن ذلك تفاقم حالة المريض.
هل الشمس تقضي على الجرب
  • هل الشمس تقضي على الجرب؟ سؤال يطرحه الكثير من الأشخاص، والإجابة هي نعم.
  • فقد أوضح العلماء أن الشمس والحرارة المرتفعة، لها فاعلية كبيرة في القضاء على العث،
    وهي الحشرة التي تتسبب في الإصابة بهذا المرض.
  • لذا عادة ما يوصي الأطباء بتهوية الأماكن المختلفة مثل المستشفيات وغيرها،
    وتعريضها لأشعة الشمس، للحد من انتشار مرض الجرب.
  • كما يوصوا أيضًا بضرورة نشر أغطية السرير، والمفارش والملابس، في أشعة الشمس؛
    للقضاء عل مرض الجرب، والحد من تفشيه.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، بعد أن عرضنا لكم علاج مرض الجرب.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه.. إذا كنتم ترغبون في معرفة شيء آخر عن هذا المرض، شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل؛ لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك معرفة المزيد عن: الجرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى