تريندات

الاستدلال بالأحوال الفلكية على الحوادث الأرضية التي تقع هو

الاستدلال بالأحوال الفلكية على الحوادث الأرضية التي تقع هو ، ما يسمى باسم أحد أنواع العلوم القديمة العهد والتي استخدمتها الشعوب عبر العصور القديمة بهدف التنبؤ بالأحوال العامة على سطح الأرض، وفيما يلي سيتم ذكر اسم ها العلم ومعناه وطريقة عمله ومعلومات اخرى عنه.

الاستدلال بالأحوال الفلكية على الحوادث الأرضية التي تقع هو

الاستدلال بالأحوال الفلكية على الحوادث الأرضية التي تقع هو الإجابة هو علم التنجيم، حيث علماء التنجيم أو كما يسمون بالمنجمون بدراسة حركة الكواكب الموجودة في المجموعة الشمسية والتنبؤ من خلال تقاطعات المدارات التي تسير بها الكواكب وبعدها عن الشمس أو القمر مجموعة من المعلومات لأصحاب الأبراج المعنيين.

ما هو علم التنجيم

يعد علم التنجيم أحد أنواع علوم العرافة التقليدية ويقوم هذا العلم بتوقع الأمور والتحركات على الأرض من قبل الإنسان بالإضافة إلى التغيرات الطبيعية الكبرى، وذلك من خلال دراسة وملاحظة خطوط سير الأقمار والنجوم وكواكب المجموعة الشمسية والشمس ونجوم المجرات الأخرى، ويظن جميع من يمارس هذا العلم أن تحركات الكواكب يمكنها أن تؤثر بشكل مباشر على حياة الإنسان على الأرض وتفاعلات الإنسان مع نفسه ومع طبيعته ومع المكونات الأخرى على الأرض، وعلى الرغم من ادعاء أصحاب التنجم بأن التنجيم هو علم مبني على أسس علمية ودقيقة لكن هنالك العديد من الأمور والنظريات التي يمكنها أن تكذب هذه الأقوال وتثبت العكس تمامًا.[1]

شاهد أيضًا: حكم تعلم علم النجوم والفلك وهل يعتبر من التنجيم

كيف يقوم المنجمون بوضع تنبؤاتهم

يفترض المنجمون أن هنالك توضع محدد لكل من كواكب المجموعة الشمسية حول مراكزها ويمكن الإشارة لهذه الطريقة المرتبة التي تتواجد فيها الكواكب وتدور في مداراتها بأبراج محددة، ويفترض المنجمون أن أي تغير في حركة الكواكب هذه أو وجود كوكب من برج محدد بالقرب من كوكب من برج آخر يمكن أن يؤثر بكمية طاقة معينة على كلا الشخصين من البرجين وهذه الطاقة قد تكون إيجابية أو سلبية، وفي البدايات كان المنجمون يعتمدون على فكرة أن جميع الكواكب والأقمار والنجوم بما فيها الشمس تدور بمدارات حول الأرض، بعد فترة أخذ المنجمون يطورون أفكارهم فاعتمدوا على فكرة ومبادئ الفيزياء الحديثة بما فيها حركات الكواكب وكذلك حركات تابعة للقمر قسمت إلى مجالات هي النار والهواء والماء والأرض.[1]

وفي الختام تم التعرف إلى الاستدلال بالأحوال الفلكية على الحوادث الأرضية التي تقع هو ، وقد تبين أن الجابة هي علم التنجيم وهي من العلوم التي اعتمدت على مفاهيم دوران وحركات النجوم وتغيراتها ضمن الفضاء السماوي.

المراجع

  1. ^
    britannica.com , astrology , 28/1/2022

المصدر: السعادة فور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى