تكنولوجيا

جوجل تواجه غرامة روسية بشأن إيراداتها في البلاد

قالت روسيا إنها تسعى هذا الشهر لتغريم شركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة جوجل بنسبة مئوية من مبيعاتها السنوية في روسيا لفشلها المتكرر في حذف المحتوى الذي يعتبر غير قانوني، وهو أقوى جهد تبذله موسكو حتى الآن لكبح جماح شركات التكنولوجيا الأجنبية.

وقالت منظمة الاتصالات روسكومنادزور Roskomnadzor إن جوجل فشلت في دفع 32.5 مليون روبل (458100 دولار) كغرامات تم فرضها حتى الآن هذا العام وإنها تطلب الآن غرامة تتراوح بين 5 و 20 في المئة من مبيعات جوجل الروسية، التي قد تصل إلى 240 مليون دولار.

وصعدت روسيا من ضغوطها على شركات التكنولوجيا الأجنبية في الوقت الذي تسعى فيه إلى فرض سيطرة أكبر على الإنترنت في البلاد.

وأدى ذلك إلى إبطاء سرعة منصة تويتر منذ شهر مارس. كما فرضت بشكل روتيني غرامات على الآخرين بسبب انتهاكات المحتوى.

واتهم نشطاء المعارضة شركات جوجل وآبل بالخضوع لضغوط الكرملين بعد أن أزالوا تطبيق التصويت التكتيكي المناهض للحكومة من متاجرهم.

وقالت روسكومنادزور في شهر أكتوبر إنها تطلب من المحكمة فرض غرامة على شركة التواصل الاجتماعي فيسبوك. مستشهدة بالتشريع الذي وقعه الرئيس فلاديمير بوتين في شهر ديسمبر 2020.

وقالت روسكومنادزور في تعليقات عبر البريد الإلكتروني لوكالة رويترز: نرفع قضية مماثلة في شهر أكتوبر ضد جوجل. مشيرة إلى أن الشركة تمتلك أيضا موقع يوتيوب لاستضافة الفيديو.

اقرأ أيضًا: نظام دفع التعرف على الوجه يصل إلى مترو موسكو

روسيا تلاحق جوجل بالعقوبات

أظهرت قاعدة بيانات سبارك للأعمال أن حجم مبيعات جوجل في روسيا في عام 2020 بلغ 85.5 مليارات روبل. وتتراوح الغرامة بنسبة بين 5 و 20 في المئة بين 4.3 و 17.1 مليار روبل.

وتحارب عملاقة البحث حاليًا حكمًا قضائيًا يطالبها بإلغاء حظر حساب يوتيوب لرجل أعمال روسي خاضع للعقوبات أو مواجهة غرامة مضاعفة على إجمالي مبيعاتها التي تتضاعف كل أسبوع وتجبر الشركة على التوقف عن العمل في غضون أشهر إذا دفعت.

وقالت قناة Tsargrad TV التلفزيونية المملوكة لرجل الأعمال الروسي الخاضع لعقوبات إنها تخلت عن المحادثات مع الشركة لإلغاء حظر حسابها عبر يوتيوب. واتهمت المجموعة الأمريكية بالتباطؤ في المفاوضات.

وتخضع الشركة الأمريكية لأمر محكمة في موسكو يلزمها بإلغاء حظر حساب يوتيوب الخاص بقناة Tsargrad TV. وهي قناة مسيحية أرثوذكسية يملكها كونستانتين مالوفيف، الخاضع لعقوبات مالية من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضًا: روسيا مسؤولة عن نصف عمليات الاختراق المدعومة من الدولة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى