رياضة

يورو 2020 .. دولبرج يرسل الدنمارك إلى دور الثمانية في انتصار تاريخي على ويلز

بلغ المنتخب الدنماركي دور الثمانية من كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020” بعد أن تغلب على منتخب ويلز بنتيجة 4-0 في أولى مباريات دور الـ16 من البطولة.

ويدين المنتخب الدنماركي في هذا الفوز للمهاجم كاسبر دولبرج الذي شارك اليوم بشكل غير متوقع على حساب المهاجم المصاب يوسف بولسن، ليغتنم مهاجم نيس الفرنسي فرصته ويحصل على دور البطولة بتسجيله نصف أهداف منتخب بلاده في المباراة.

وانتهى الشوط الأول بتقدم المنتخب الدنماركي بهدف نظيف من توقيع المهاجم دولبرج الذي سجل في الدقيقة 27 من بداية المباراة.

وبعد 3 دقائق من بداية الشوط الثاني، ضاعف دولبرج غلته التهديفية وتقدم منتخب بلاده بهدف ثان.

وقبل نهاية المباراة بدقيقتين سجل الظهير الدنماركي يواكيم ماهلي الهدف الثالث وهدف حسم المباراة بشكل عملي.

وتلقى لاعب وسط منتخب ويلز، هاري ويلسون، البطاقة الحمراء بشكل مباشر نتيجة تدخل عنيف على صاحب الهدف الثالث، ماهلي.

وفي الدقيقة الخامسة من الوقت بدل من الضائع، سجل مارتن برايثوايت هدفًا رابعًا ليمنح منتخب بلاده انتصارًا كبيرًا على حساب منتخب ويلز

نجم المباراة:

هدفان من دولبرج منحا المهاجم الدنماركي جائزة نجم المباراة عن جدارة واستحقاق.

أبرز الأرقام والإحصائيات:

– منتخب الدنمارك بلغ الدور ربع نهائي في نسخة من اليورو للمرة الأولى منذ نسخة عام 2004، محققًا اليوم أكبر فوز له على الإطلاق في أدوار خروج المغلوب بالمسابقة.

– منتخب الدنمارك حقق ثاني اكبر فوز في تاريخ أدوار خروج المغلوب في كأس الأمم الأوروبية .. فقط فوز هولندا 6-1 على يوغسلافيا في يورو 2000 هو الفوز الأكبر لمنتخب في ادوار خروج المغلوب بـ تاريخ اليورو.

– كاسبر دولبيرج هو أول دنماركي يسجل في أدوار خروج المغلوب بكأس الأمم الأوروبية منذ 29 عامًا (نسخة عام 1992).

– كاسبر دولبيرج هو أول دنماركي يسجل هدفين في مباراة بكأس الأمم الأوروبية منذ نيكولاس بندتنر في 2012 (ضد البرتغال). دولبيرج هو أول دنماركي يسجل هدفين في أدوار خروج المغلوب باليورو منذ هنريك لارسن في الدور نصف النهائي ضد هولندا في 1992.

– ميكيل دامسجارد (20 عامًا) هو ثالث أصغر لاعب يسجل ويصنع في نسخة واحدة من كأس الأمم الأوروبية. فقط واين روني (18) وكريستيانو رونالدو (19) كانا أصغر سنًا عندما حققا ذلك (ال2 في نسخة يورو 2004).

– هاري ويلسون حصل على بطاقة حمراء بسبب تدخل عنيف على صاحب الهدف الثالث، يواكيم ماهلي. منتخب ويلز أصبح أول منتخب يتعرض لطردين في نسخة واحدة من اليورو منذ سويسرا وروسيا في نسخة عام 2004.

– بالفوز 4-1 على منتخب روسيا و4-0 على منتخب ويلز، أصبح المنتخب الدنماركي هو أول منتخب في تاريخ اليورو يسجل 4 أهداف أو أكثر في مباراتين متتاليتين خلال نسخة واحدة من البطولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى