رياضة

بيان ثلاثي من ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس ردًا على عقوبات اليويفا

أصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» قرارًا عقابيًا على الأندية المشاركة في دوري السوبر الأوربي- البطولة التي رفضها اليويفا-.

وحجب اليويفا 5% من عائدات الأندية الأوروبية الـ9، التي أعلنت انسحابها الرسمي من بطولة السوبر ليج، لمدة موسم واحد، فيما توعد الأندية الـ3 المتبقية وهي ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس بعقوبات مشددة تعلن قريباً.

ونشر موقع ريال مدريد الرسمي صباح اليوم السبت بيانًا بخصوص البيان الصادر من الاتحاد الأوروبي أمس، ونص البيان على:

فيما يتعلق بالبيان الصادر عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في 7 مايو فيما يتعلق بالدوري الممتاز والموقف الذي اتخذته 9 من الأندية المؤسسة، ينص نادي برشلونة ويوفنتوس وريال مدريد، على ما يلي:

لقد عانت الأندية المؤسسة ولا تزال تعاني من ضغوط وتهديدات ومخالفات غير مقبولة من طرف ثالث للتخلي عن المشروع – دوري السوبر الأوروبي-، وبالتالي الكف عن حقهم وواجبهم في تقديم حلول لمنظومة كرة القدم عبر مقترحات ملموسة وحوار بناء، وهذا الأمر غير مقبول بموجب حكم القانون وقد أصدرت المحاكم بالفعل حكمًا لصالح اقتراح الدوري الممتاز، وأمرت FIFA وUEFA، إما مباشرة أو من خلال الهيئات التابعة لهما، بالامتناع عن اتخاذ أي إجراء قد يعيق هذه المبادرة بأي شكل من الأشكال أثناء المحاكمة.

وكان قد تم تصميم مشروع دوري السوبر الأوروبي من قبل باشتراك 12 نادي، بهدف توفير حلول للوضع الحالي غير المستدام في صناعة كرة القدم، وتشارك الأندية المؤسسة الاثني عشر نفس المخاوف، لا سيما في ظل السياق الاجتماعي والاقتصادي الحالي، من أن الإصلاحات الهيكلية لا غنى عنها لضمان بقاء رياضتنا جذابة واستمرارها على المدى الطويل.

لهذا الغرض، في 18 أبريل، أعلنوا عن استعدادهم لإنشاء الدوري الممتاز وإنشاء قناة للتواصل مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والفيفا، بروح تعاون بناء بين الطرفين، حيث تم إخطار كل منهم بذلك في هذا التاريخ.

اقرأ أيضًا

بينها ليفربول.. «يويفا» يعاقب 9 أندية من مؤسسي «دوري السوبر الأوروبي»

انسحاب إنجليزي من دوري السوبر الأوروبي

واتفقت الأندية المؤسسة على أن الدوري الممتاز لن يتم إلا إذا تم الاعتراف بهذه المسابقة من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أو الفيفا، وفقًا للقوانين واللوائح المعمول بها، فهي بمثابة مسابقة متوافقة تمامًا مع جميع الأغراض مع استمرار الأندية المؤسسة في منافساتها المحلية، وعلى الرغم من إدراكهما للشروط المذكورة أعلاه، رفض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والفيفا حتى الآن إنشاء أي قناة اتصال مناسبة، لتحقيق الاستقرار المالي لعائلة كرة القدم الأوروبية بأكملها، حاليًا في ظل آثار أزمة عميقة تهدد بقاء العديد من الأندية.

بالإضافة إلى الالتزام المعلن بوضع مدفوعات تضامنية سنوية للمبالغ السنوية المضمونة التي تضاعف ماديًا تلك التي يوزعها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والالتزام بتعزيز قواعد الاستدامة المالية، من خلال إنشاء نظام رقابة واضح وفعال يتم التحقق منه من قبل الخبراء.

وأوضحت الأندية الـ12 المؤسسة أن الدوري الممتاز كان فرصة فريدة لتقديم أفضل عرض ممكن للجماهير في جميع أنحاء العالم ولتعزيز الاهتمام العالمي بهذه الرياضة، مما يتحدى اتجاهات الأجيال الجديدة، بالأضافة إلى أنه كان أحد أهدافها الرئيسية هو تعزيز كرة القدم النسائية على المستوى العالمي، وهي فرصة هائلة للقطاع، ولكن لا يتم تقديرها حاليًا.

نحن ندرك تمامًا تنوع ردود الفعل على مبادرة الدوري الممتاز، ونحن بحاجة إلى التفكير في أسباب بعضها، ومازلنا على استعداد لإعادة النظر في النهج المقترح، ومع ذلك، سنكون غير مسؤولين إلى حد كبير إذا كنا ندرك الاحتياجات والأزمة النظامية في قطاع كرة القدم، والتي دفعتنا إلى الإعلان عن الدوري الممتاز، تخلينا عن هذه المهمة لتقديم إجابات فعالة ومستدامة للأسئلة الوجودية التي تهدد صناعة كرة القدم.

يؤسفنا أن نرى أصدقاءنا وشركائنا المؤسسين لمشروع السوبر الأوروبي قد وجدوا أنفسهم الآن في مثل هذا الموقف غير المتسق والمتناقض عند التوقيع على عدد من الالتزامات إلى UEFA أمس.

ومع ذلك، نظرًا لأن المشكلات المادية التي دفعت الأندية المؤسسة الاثني عشر للإعلان عن الدوري الممتاز قبل أسابيع لم تختف، فإننا نكرر ذلك، لتكريم تاريخنا والامتثال لالتزاماتنا تجاه المساهمين والمشجعين من أجل مصلحة كرة القدم ومن أجل الاستدامة المالية للقطاع، من واجبنا التصرف بطريقة مسؤولة والمثابرة في السعي لإيجاد حلول مناسبة، على الرغم من الضغوط والتهديدات غير المقبولة والمستمرة التي تلقيناها من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

في الغالب، نؤكد لـ FIFA وUEFA وجميع أصحاب المصلحة في كرة القدم، كما فعلنا في عدة مناسبات منذ الإعلان عن الدوري الممتاز، التزامنا وإرادتنا الحازمة للمناقشة، باحترام وبدون ضغوط ووفقًا لسيادة القانون، لأن السوبر الأوروبي سيكون أنسب الحلول لاستدامة أسرة كرة القدم بأكملها.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى