رياضة

“يرفض المساس بأي نجم”.. فرمان كولر ينهي أزمة تمديد عقد ثنائي الأهلي

كشفت تقارير صحفية أن السويسري مارسيل كولر أعطى الضوء الأخضر لإدارة النادي الأهلي من أجل تمديد عقد ثنائي الفريق خلال الفترة المقبلة.

ووفقًا للتقارير الصادرة من داخل القلعة الحمراء، فإن كولر طلب من شركة الكرة بالنادي فتح ملف تمديد عقود كل من محمود متولي ومحمد مجدي أفشة في الوقت الحالي.

ومن المنتظر أن ينتهي عقد الثنائي يوم 30 يونيو من عام 2024.

وأضافت التقارير، أن الأهلي خلال الفترة السابقة قام بتمديد عقد العديد من اللاعبين من أجل ضمان الاستقرار والحفاظ على قوامه الأساسي لأطول فترة ممكنة بناء على رغبة السويسري.

ومن بين اللاعبين الذين قام مسؤولي القلعة الحمراء بتجديد عقودهم  أليو ديانج وعلي معلول وحمدي فتحي ومحمد محمود.

وأتمت التقارير، أن هناك خطة داخل نادي الأهلي بالاتفاق مع شركة الكرة  من أجل خلق حالة أكبر من الاستقرار للفريق وهذا لن يحدث إلا بالحفاظ على لاعبي الفريق ونجومه.

جدير بالذكر أن كان هناك حالة من الجدل بشأن تمديد عقد الثنائي في ظل تراجع مردودهم داخل أرض الميدان بشكل ملحوظ عن الفترات السابقة.

محمود كهربا يقترب من إنهاء أزمته مع الزمالك

وقال شبانة في تصريحات تلفزيونية:”كهربا سيحصل على نصف راتبه في الموسم الحالي من الأهلي “.

وتابع :”وسيكمل المبلغ؛ لدفع الغرامة المالية للزمالك، وكهربا سيدفع نصف الغرامة فقط”.

وأكمل : “مونتيري محامي الأهلي، سينهي إجراءات مشاركة كهرباء مع النادي الأهلي في المباريات”.

وأردف : “المحامي خاطب الـ فيفا؛ لتسديد غرامة الزمالك، وطلب رقم الحساب الخاص بالنادي الأبيض؛

من أجل دفعها بالدولار وليس بالجنيه المصري”.

وأتم: “فيفا رد على محامي كهربا، برقم حساب الزمالك لديه، وهو الحساب المحجوز عليه، وسيتم قيده في إفريقيا خلال شهر يناير المقبل”.

وأكد: “الأهلي لم ينهِ ملف الغرامة؛ لقياس مدى التزام كهربا في الفترة الأخيرة، خصوصا أن اللاعب كانت لديه مشاكل سابقة”.

وقال أيضًا :”وبالفعل أظهر انضباطًا كبيرًا خلال الفترة الماضية؛ وهو ما شجع النادي على مساعدته”.

وأشار إلى أن: “كهربا سيدفع نصف الغرامة المالية، ما يصل إلى 31 مليون جنيه،

وسيعوض ما دفعه في الفترة المقبلة من الإعلانات الخاصة برعاة الأهلي”.

وأختتم: “محمود الخطيب تسلم تقريرًا عن حالة كهر، كان إيجابيًا للغاية، وياسين الميكاري مخطط أحمال الفريق أشاد كثيرا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى