رياضة

قبل صدامهما بـ «يورو 2020».. تفوُّق تاريخي وغزارة تهديفية لإسبانيا أمام السويد

يخوض منتخب إسبانيا مباراته الأولى في بطولة أمم أوروبا 2020، يوم الاثنين، حيث يواجه منتخب السويد في ملعب لا كارتوخا في مواجهة المجموعة الخامسة.. كلا المنتخبين عازم على تصدر مجموعته ولا يمكنه تحمل خسارة النقاط في هذه المباراة.

سيتعين على السويد الاستغناء عن نجمهم الأسطوري زلاتان إبراهيموفيتش في هذه النسخة بسبب الإصابة، ولكن لديهم العديد من الخيارات الهجومية في القائمة. وسيتعين على الضيوف أن يكونوا في أفضل حالاتهم من أجل تحقيق نتيجة إيجابية أمام أحد كبار المنتخبات في البطولة القارية.

من ناحية أخرى، سيتعين على إسبانيا الاستغناء عن المخضرم سيرجيو بوسكيتس في هذه المباراة، لكن يُمكنهم تعويض غيابه من خلال خط الوسط الغني بالمواهب. خاض فريق لا روخا مباراة ودية أمام البرتغال وانتهت بالتعادل السلبي قبل البطولة وسيحتاج إلى بذل مجهود ضخم لتحقيق الفوز في هذه المباراة.

إسبانيا ضد السويد وجهًا لوجه:

تتمتع إسبانيا بسجل جيد إلى حد ما ضد السويد، حيث فازت بست مباريات من إجمالي 14 مباراة لعبت بين المنتخبين. نجحت السويد في تحقيق ثلاثة انتصارات أمام إسبانيا ويمكن أن تزعج خصومها في هذه المباراة.

عقد اللقاء السابق بين المنتخبين الأوروبيين في عام 2019 وانتهى بالتعادل 1-1. وتألق ماركوس بيرج ورودري في هذه المباراة، وسيرغبان في تكرار هذا الأمر في يورو عندما يتقابلان.

الأرقام التي يجب أن تعرفها قبل اللقاء:

تمر إسبانيا بفترة انتقالية مميزة في الوقت الحالي، لكنها بالتأكيد لم تؤثر على شكلها تحت قيادة لويس إنريكي. حقق الإسبان سلسلة من سبع مباريات متتالية لم يخسروا فيها في الوقت الحالي، كما منحوا ألمانيا أكبر هزيمة على الإطلاق بانتصار مُذهل 6-0 العام الماضي.

من المُحتمل أن يكون جيرارد مورينو هو صاحب قميص لويس إنريكي في يورو 2020 بعد موسم رائع مع فياريال. سجل المهاجم البالغ من العمر 29 عامًا 30 هدفًا و10 تمريرات حاسمة مع الفريق المُلقب بـ «الغواصات الصفراء» وهو يسير نحو الطريق الصحيح.

كما يبدو أن ماركوس يورينتي يستمتع بنفسه هذا العام وكان أحد أفضل لاعبي الدوري الإسباني برصيد 12 هدفًا وصنع 11 تمريرة حاسمة في الدوري. لاعب أتليتكو مدريد متعدد المواهب ويمكن استخدامه في عدد من المراكز ضد السويد.

من ناحية أخرى، كانت السويد في حالة استثنائية في الأسابيع الأخيرة، وحققت خمسة انتصارات على التوالي، وسجلت 10 أهداف في هذه الفترة. حافظ السويديون أيضًا على نظافة شباكهم في أربع مباريات في هذه المباريات الخمس وهم يتمتعون بثقة عالية في الوقت الحالي.

لم تهزم السويد، إسبانيا، في بطولة دولية كبرى منذ أكثر من 60 عامًا، وكان فوزها السابق في كأس العالم 1950. تفوقت إسبانيا على منافسيها الإسكندنافيين في كأس العالم 1978 ويورو 2008 وستريد إضافة انتصار آخر إلى رصيدها يوم الاثنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى