رياضة

ستيرلنغ يطالب بالهدوء بعد التعادل مع أسكتلندا

طالب رحيم سترلينغ لاعب المنتخب الإنجليزي لكرة القدم بالمزيد من الهدوء وتخفيف حدة الانتقادات الموجهة للمنتخب الإنجليزي إثر تعادله مع نظيره الأسكتلندي سلبيا يوم الجمعة في الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات بكأس أوروبا “يورو 2020”.

ويواجه المنتخب الإنجليزي ضغوطا كبيرة إثر الأداء المخيب للآمال في مواجهة أسكتلندا، وذلك بعد أن ارتفع سقف طموحات جماهيره إثر الوصول إلى الدور قبل النهائي بكأس العالم 2018 التي أقيمت في روسيا.

وقال سترلينغ إنه يجب التخلص من حالة الكآبة، وأشار إلى أن منتخبات نجحت من قبل في التتويج بكأس أوروبا وكأس العالم رغم تحقيق بداية متواضعة.

وحصد المنتخب الإنجليزي أربع نقاط خلال أول مباراتين له في المجموعة الرابعة، إذ تغلب في المباراة الأولى على نظيره الكرواتي بهدف وحيد سجله سترلينغ ثم تعادل مع أسكتلندا سلبيا، ويخوض مباراته الثالثة أمام المنتخب التشيكي الثلاثاء.

وقال سترلينغ: استعرض المدرب لنا بعض الإحصائيات عن منتخبات تؤدي بشكل جيد في البطولة، وعن وضعها بعد أول جولتين من مباريات دور المجموعات، وهذا يظهر أننا مازلنا في الأيام الأولى ولدينا الكثير لنبني عليه، وأثق حقا في قدرتنا على ذلك.

وكان المنتخب البرتغالي قد تعادل في جميع مبارياته الثلاث بدور المجموعات في “يورو 2016” ثم انطلق بعدها حتى توج باللقب بالفوز في المباراة النهائية على المنتخب الفرنسي صاحب الضيافة.

وقال سترلينغ: أشعر بأن هناك بعض المبالغة في رد الفعل، هناك حالة من الذعر في الخارج أكثر منها في الداخل، لا أرى أي شخص في المعسكر يعاني من أي ضغوط أو يشعر بصعوبة الأمر. أفضل شيء يمكننا فعله هو التركيز على ملعب التدريب.

وتابع: كلما استمعت للضجيج بالخارج، كان من المحتمل تأثرك بذلك. الشيء الإيجابي هو أننا يمكننا تحقيق نتيجة جيدة في مباراة الثلاثاء، وحينها سيجرى نسيان المباراة الثانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى