رياضة

البرتغال وبولندا يحجزان بطاقة عبورهما إلى كأس العالم


07:53 م


الثلاثاء 29 مارس 2022

أنهى المنتخب البرتغالي مغامرة منتخب مقدونيا الشمالية في التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 بالفوز الثمين 2 / صفر عليه اليوم الثلاثاء في نهائي المسار الثالث بالملحق الأوروبي الفاصل في التصفيات.

وحجز المنتخب البرتغالي مقعده في النهائيات بجدارة ليصبح الممثل الحادي عشر للقارة الأوروبية في المونديال القطري.

وأحرز برونو فيرنانديز نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي هدفي المباراة في الدقيقتين 32 و65 ليرفع رصيده في التصفيات الحالية إلى ثلاثة أهداف ورصيده مع المنتخب البرتغالي بشكل عام إلى ثمانية أهداف.

وأصبح المنتخب البرتغالي الفريق رقم 23 الذي يحجز مقعده في المونديال القطري بعد المنتخب القطري ممثل البلد المضيف ومنتخبات ألمانيا والدنمارك وفرنسا وبلجيكا وكرواتيا وإسبانيا وصربيا وإنجلترا وسويسرا وهولندا من القارة الأوروبية والبرازيل والأرجنتين والإكوادور وأوروجواي من أمريكا الجنوبية وإيران وكوريا الجنوبية واليابان والسعودية من آسيا والمنتخبين الغاني والسنغالي من أفريقيا.

ويخوض المنتخب البرتغالي للمرة السادسة على التوالي والثامنة في تاريخه علما بأن أفضل نتيجة للفريق كانت في نسخة 1966 بإنجلترا عندما احتل المركز الثالث.

وأصبحت الفرصة سانحة الآن أمام النجم البرتغالي الشهير كريستيانو رونالدو /37 عاما/ للمشاركة في النهائيات للمرة الخامسة على التوالي علما بأن اللاعب بدأ مسيرته الدولية مع المنتخب البرتغالي في 2003 وشارك في المونديال للمرة الأولى في نسخة 2006 بألمانيا.

وفي المقابل، أخفق منتخب مقدونيا الشمالية في بلوغ المونديال للمرة الأولى في تاريخه حيث لم يسبق له المشاركة في البطولة العالمية.

وكان منتخب مقدونيا الشمالية فجر مفاجأة من العيار الثقيل في الدور نصف النهائي من هذا الملحق الفاصل حيث حقق الفوز 1 / صفر على مضيفه الإيطالي بطل أوروبا ليحرمه من التأهل للمونديال للنسخة الثانية على التوالي ، ولكن المنتخب المقدوني سقط في الاختبار الأخير اليوم وودع التصفيات صفر اليدين رغم المباراة الجيدة التي قدمها أمام البرتغال.

وواصل المهاجم البولندي الخطير روبرت ليفاندوفسكي ممارسة هوايته في هز الشباك ليقود فريقه إلى نهائيات كأس العالم 2022 لكرة القدم في قطر بفوز ثمين 2 / صفر على نظيره السويدي اليوم الثلاثاء في نهائي المسار الثاني بالملحق الأوروبي من التصفيات.

وأصبح المنتخب البولندي الممثل الثاني عشر للقارة الأوروبية في المونديال القطري.

وحجز المنتخب البولندي مقعده في المونديال بجدارة من خلال فوز مستحق على المنتخب السويدي العنيد.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونخ والدوري الألماني هدف التقدم في الدقيقة 50 ، وأضاف بيوتر زيلينسكي الهدف الثاني لبولندا في الدقيقة 73 .

ورفع ليفاندوفسكي رصيده إلى تسعة أهداف في التصفيات الحالية علما بأنه اقتسم صدارة قائمة هدافي التصفيات المؤهلة للمونديال الماضي 2018 بروسيا مع السعودي محمد السهلاوي والإماراتي أحمد خليل برصيد 16 هدفا لكل منهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى