رياضة

استفتاء يكشف رغبة اليابانيين فى إلغاء الأولمبياد

أظهر استطلاع للرأى أن حوالى 60 بالمائة من الشعب فى اليابان يريدون إلغاء أولمبياد طوكيو، وذلك قبل أقل من ثلاثة أشهر على الموعد المحدد لانطلاق الألعاب.

ومددت اليابان حالة الطوارئ فى طوكيو حتى نهاية مايو، فى إطار الجهود الرامية لكبح الزيادة فى حالات الإصابة بفيروس كورونا، لتثير المزيد من التساؤلات حول ضرورة إقامة الألعاب.

وتأجلت أولمبياد طوكيو 2020 لمدة عام واحد بسبب جائحة فيروس كورونا ومن المفترض أن تنطلق فى 23 يوليو.

وأظهر استطلاع الرأى، أجرته صحيفة يوميورى شيمبون خلال الفترة من 7- 9 مايو، أن 59 بالمائة يريدون إلغاء الأولمبياد مقابل 39 بالمائة يريدون إقامتها، ولم يكن خيار «التأجيل» مطروحا.

ومن بين المؤيدين لإقامة الأولمبياد، قال 23 بالمائة إنه يجب إقامتها دون حضور مشجعين، وتقرر منع الجماهير من خارج اليابان من الحضور لكن سيتم تحديد مصير الحضور من داخل البلاد الشهر المقبل.

وأكد يوشيهيدى سوجا، رئيس الوزراء اليابانى، أكثر من مرة التزامه بإقامة الأولمبياد، لكنه قال إن الكلمة الأخيرة فى تحديد مصير الألعاب ستكون للجنة الأولمبية الدولية. وأضاف سوجا أنه لم يضع أبدا إقامة الأولمبياد كأولوية، وقال إن الأولوية له تتمثل فى الحفاظ على أرواح وصحة الشعب اليابانى.

وقالت بطلة التنس اليابانية، نعومى أوساكا، إنه رغم انتظارها طوال حياتها من أجل لحظة المشاركة فى الأولمبياد، فإنه يجب النظر بعناية وحذر فى مخاطر إقامة ألعاب طوكيو.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى