رياضة

إنتر ميلان يتصدر مجموعته مؤقتاً بفوزه على شاختار

عزز إنتر الإيطالي آماله في بلوغ دور الـ16 ببطولة دوري أبطال أوروبا، بعدما اقتنص فوزا ثمينا 2 – صفر أمام ضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني يوم الأربعاء في الجولة الخامسة (قبل الأخيرة) لمباريات المجموعة الرابعة من مرحلة المجموعات للمسابقة القارية.

وتقدم إنتر، الذي واصل صحوته بتحقيقه فوزه الثالث على التوالي، لصدارة ترتيب المجموعة (مؤقتا)، بعدما رفع رصيده إلى 10 نقاط، بفارق نقطة أمام أقرب ملاحقيه ريال مدريد الإسباني، الذي يحل ضيفا على شيريف تيراسبول المولدوفي، صاحب المركز الثالث بست نقاط، في وقت لاحق اليوم بنفس الجولة.

في المقابل، تجمد رصيد شاختار عند نقطة واحدة، ليظل قابعا في مؤخرة الترتيب، ويودع رسميا المسابقات الأوروبية هذا الموسم.

وارتدى النجم البوسني إيدين دجيكو ثوب الإجادة في اللقاء، عقب إحرازه هدفي الفريق الإيطالي في الدقيقتين 61 و67.جاءت المبادرة الهجومية في المباراة من جانب إنتر بطبيعة الحال، حيث بحث عن تسجيل هدف مبكر يريح به الأعصاب، وأضاع نيكولو باريلا فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة العاشرة، حينما تابع عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد من داخل منطقة الجزاء، لكنه وضع الكرة فوق العارضة.

بمرور الوقت، بدأ شاختار الدخول لأجواء المباراة، وسنحت له أول فرصة في الدقيقة 16 عبر تسديدة زاحفة من دودو، على يسار سمير هاندانوفيتش، حارس مرمى إنتر، الذي أمسك الكرة بثبات. وسدد لاوتارو مارتينيز من داخل المنطقة في الدقيقة 21، لكنه تسديدته اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركنية، نفذها هاكان تشالهان أوغلو، ليتابعها أليساندرو باستوني، الذي سدد ضربة رأس غير متقنة، مرت بجوار القائم الأيسر.

وأحرز إيفان بيريشيتس هدفا لإنتر في الدقيقة 25 لكن سرعان ما تم إلغائه، بداعي وقوع زميله ماتيو دارميان في مصيدة التسلل قبل أن يمرر الكرة التي جاء منها هدف اللاعب الكرواتي. وكاد دجيكو أن يفتتح التسجيل لإنتر في الدقيقة 27، حيث تابع عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد ضربة رأس أبعدها أناتولي تروبين، حارس مرمى شاختار، بصعوبة بالغة، لترتد الهجمة سريعا للفريق الأوكراني، حيث انطلق فيرناندو دوس سانتوس من منتصف الملعب، قبل أن يسدد من داخل المنطقة، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركنية.

وأطلق باستوني قذيفة من خارج المنطقة في الدقيقة 29، ذهبت لأحضان تروبين، قابلها تسديدة من على حدود المنطقة لفيرناندو في الدقيقة 31، ذهبت فوق العارضة.

وأضاع دزيكو فرصة محققة للتسجيل لمصلحة إنتر في الدقيقة 37، عندما وصلت إليه تمريرة خاطئة من تروبين، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكنه أطاح بالكرة فوق العارضة.

هدد شاختار مرمى إنتر من جديد، حيث سدد بيدرينيو من خارج المنطقة في الدقيقة 41، كان لها هاندانوفيتش بالمرصاد، ليرد مارتينيز بتسديدة تكفل تروبين بالتصدي لها.

وأهدر دزيكو فرصة أخرى في الدقيقة 45، حينما تهيأت أمامه الكرة داخل المنطقة، ليسدد دون مضايقة من أحد، غير أنه وضع الكرة بمحاذاة القائم الأيمن، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

حافظ إنتر على نشاطه الهجومي مع بداية الشوط الثاني، حيث سدد بيريسيتش من داخل المنطقة في الدقيقة 47 في يد تروبين، قبل أن يسدد مارتينيز من داخل المنطقة في الدقيقة 55، ارتطمت في الدفاع لتخرج لركنية لم تستغل.

وأحرز مارتينيز هدفا في الدقيقة 57، لكن تم إلغاؤه بسبب دفعه أحد مدافعي شاختار، لتحمل الدقيقة 61 البشرى لإنتر، الذي افتتح التسجيل عن طريق دجيكو. وتابع اللاعب البوسني تسديدة دارميان، التي ارتدت من الدفاع، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يمين تروبين، الذي حاول التصدي لها دون جدوى، لتعانق الشباك. شدد إنتر من هجماته في محاولة لتعزيز النتيجة، خاصة في ظل حالة الارتباك التي عانى منها شاختار عقب هدف دزيكو، ليعود اللاعب ذاته ويهز الشباك من جديد، مسجلا الهدف الثاني للفريق الإيطالي في الدقيقة 67.

وتلقى دجيكو تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليسرى عبر بيريسيتش، ليسدد ضربة رأس رائعة، وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، ليضع الكرة على يسار تروبين داخل الشباك. هدأ إيقاع إنتر عقب الهدف الثاني، مما سمح الفرصة لشاختار لتهديد مرماه، حيث سدد أرتيم بوندارينكو من خارج المنطقة في الدقيقة 80، مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة. وأضاع دودو فرصة مؤكدة لتقليص الفارق في الدقيقة 83، فبعد سلسلة من التمريرات بين لاعبي شاختار، وصلت الكرة للاعب البرازيلي، المتواجد أمام المرمى، الذي سدد بمنتهى الأريحية، لكنه وضع الكرة بغرابة شديدة في القائم الأيمن ثم إلى خارج الملعب. وتبادل الفريقان الهجمات على استحياء خلال الوقت المتبقي من اللقاء، لتنتهي المباراة بفوز ثمين لإنتر 2 – صفر على شاختار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى