رياضة

“أزمة الأهلي والزمالك 99 تتكرر”.. الاتحاد ودجلة وسيراميكا أز


12:24 م


الثلاثاء 26 أبريل 2022

كتب – أحمد شريف:

أصبح شهر أبريل هو الموعد المعتاد للأزمات التي تضرب بطولات قطاعات الناشئين والشباب في الكرة المصرية، بعدما ظهرت مشكلة جديدة كان بطلها ثلاثة أندية، هم الاتحاد السكندري، وادي دجلة وسيراميكا كليوباترا.

أزمة الموسم الحالي جاءت في دوري مواليد 2005 “بطولة تحت 17 عام”، والتي تتشابه في أزمتها اللائحية مع ما حدث في دوري مواليد 1999 العام الماضي، وتحديدًا بين فريقي الأهلي والزمالك.

أزمة سابقة

شهر أبريل عام 2021 كان قد شهد أزمة في اتحاد الكرة بسبب تحديد الفائز بدوري الشباب مواليد 99 بين فريقي الأهلي والزمالك، بعدما احتفل لاعبي الفريقين بالتتويج بالبطولة في آن واحد، بسبب التضارب اللائحي.

وقتها اتحاد الكرة حدد يوم 20 أبريل لإقامة مباراة فاصلة بين الفريقين لتحديد البطل، قبل أن يدخل الطرفان في جدال طويل مع اتحاد الكرة الذي قرر إلغاء المسابقة واعتبرها “تنشيطية”، حسبما وصفها أحمد مجاهد رئيس لجنة إدارة الجبلاية حينها.

إعادتين للمباراة

أزمة الموسم الجاري كانت بدايتها مع مواجهة الاتحاد السكندري مع سيراميكا كليوباترا في الأسكندرية، والتي رفض الضيوف خوضها لعدم توفر عربة إسعاف داخل الملعب وانتظارها لمدة وصلت إلى 45 دقيقة دون أن تظهر، ليضطر الفريق للعودة إلى القاهرة دون لعب اللقاء.

وكأن يوم 20 أبريل أصبح هو الموعد الرسمي لمباريات الأزمات في دوريات الناشئين، فقرر اتحاد الكرة اختياره موعدًا لإعادة إقامة مباراة الاتحاد السكندري ضد سيراميكا، وهو ما رفضه مسؤولي الفريق القاهري.

“متمسكون بحقنا ولن نخوض المباراة يوم 20 أبريل”، هكذا صرح شامل دراز مدير قطاع الناشئين في سيراميكا كليوباترا عبر قناة صدى البلد منذ أيام ماضية، وبالفعل حان موعد المباراة ولم يحضر الفريق إلى ملعبها بالأسكندرية.

“مسؤولو سيراميكا أبلغونا بأن حافلتهم تعطلت ولم يستطيعوا الوصول للملعب”، هكذا كشف إمام محمدين رئيس قطاع الناشئين في الاتحاد السكندري عن سبب عدم وصول سيراميكا كليوباترا في الموعد المحدد لأول إعادة للمواجهة.

مسؤولو سيراميكا قاموا بتحرير محضرًا بتعطل حافلة الفريق أثناء تحركها إلى الملعب مما أدى لعدم القدرة على الوصول في الموعد المحدد، وتم تقديمه لمسؤولي اتحاد الكرة الذين قرروا عصر أمس، الإثنين، إعادة اللقاء للمرة الثانية يوم الجمعة القادم.

أزمة اللائحة

ظاهريًا تبدو الأزمة حتى الآن بين الاتحاد وسيراميكا، لكن الأمر يتعلق بوادي دجلة لائحيًا، خاصة أن الأخير ينتظر معرفة نتيجة هذه المباراة لتحديد موقفه من لقب المسابقة، في ظل تساويه في النقاط مع الفريق السكندري.

ويقول إمام محمدين في هذا الشأن: “الاتحاد متفوق على دجلة بفارق هدفين، ولكي نخسر البطولة فيجب أن نٌهزم أمام سيراميكا بفارق الهدفين، اللائحة تحدد الفائز بالمواجهات المباشرة ثم فارق الأهداف”.

أزمة لائحة البطولة هنا تكمن في تمسك مسؤولي وادي دجلة باعتبار تسجيل فريقهم لهدف خارج الأرض بهدفين، طبقًا للوائح الاتحادين الأفريقي والدولي في المباريات الإقصائية وعند تساوي فريقين في عدد النقاط بأدوار المجموعات.

وكان الاتحاد السكندري قد تفوق على وادي دجلة في الأسكندرية بهدفين لواحد، قبل أن يفوز الفريق القاهري على أرضه بهدف نظيف، مما يمحنه أفضلية الصدارة بفضل الهدف الذي سجله خارج ملعبه، حسبما يرى مسؤوليه.

إلا تحدد لائحة اتحاد الكرة لهذه المسابقة ما إذا كان سيتم اعتبار الهدف خارج الأرض بهدفين أم لا، وهو ما تسبب في “استفسار مسؤولي الاتحاد السكندري” حسب وصف محمدين، من اتحاد الكرة عن هذه القاعدة.

ويختتم محمدين: “لا وجود لقاعدة الهدف خارج الأرض بهدفين، كان هذا هو رد عامر حسين عضو اتحاد الكرة على مسؤولي الاتحاد السكندري عندما قمنا بالاستفسار عن هذا الأمر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى