فنون

بينها صور نادرة .. أيقونة الجمال مارلين مونرو في مراحل عمرية


11:24 ص


الإثنين 31 مايو 2021

كتبت- منال الجيوشي:

في 1 يونيو 1926، ولدت أسطورة الجمال والإغراء، النجمة العالمية مارلين مونرو، والتي تعتبر حتى الآن أيقونة للجمال والإثارة رغم مرور 58 عاما على رحيلها.

النجمة الأشهر في تاريخ هوليوود، عاشت طيلة حياتها محط أنظار الجميع، واختارت الرحيل عن عالمنا وهي في دائرة الضوء، فلم تنحصر عنها الأضواء يوما، ولم تنافسها أي فنانة أو تحتل مكانتها حتى بعد رحيلها.

ربما لم تكن “مارلين” الأكثر موهبة، ولكنها بالطبع كانت الأكثر سحرا وجمالا وإثارة، خاصة أنها اختارت أن تعيش حياتها كما نقول “بالطول والعرض”، فتجدها صاحبة أشهر مجموعة للصور، خاصة تلك التي التقطت أثناء العرض الخاص لأحد افلامها، وهي الصور التي يداعب فيها الهواء فستانها، فالتقطت الكاميرات العديد من الصور والزوايا المختلفة توثيقا لهذه اللحظة.

كما تميزت مارلين عن بنات جيلها أنها كانت دائما مثيرة للجدل، سواء في علاقاتها المتعددة، وعلى سبيل المثال علاقتها بالرئيس الأمريكي جون كيندي، أو حتى زيجاتها ومنها الزيجة الأشهر من الكاتب آرثر ميلر.

كذلك كانت “مارلين” هي الأجرأ، ووصل الأمر لقبولها التعري أكثر من مرة لصالح العديد من المجلات وجلسات التصوير الخاصة، كما كانت الأذكى حيث استطاعت أن تبرز جمالها وتكون صورها هي الأكثر مبيعا في حياتها أو حتى بعد موتها، فكانت تعتمد على جيش من المصورين وكادرات تجيدها وابتسامة تخفي خلفها الكثير من الحزن.

مارلين مونرو عاشت طفولتها متنقلة بين عدد من دور الرعاية، وبعد عدة محاولات للفت الأنظار، نصحها وكلائها بإجراء عملية جراحية في الذقن والأنف، وعملية أخرى لتكبير الصدر، ونصيحة أن تتحول من فتاة ذات شعر بني، لإمرأة شقراء متوهجة الجمال.

كانت هذه النصائح بمثابة بوابة عبور للنجومية، وبعدها أصبحت هناك الكثير من “المقلدات” حتى يومنا هذا.

ترددت العديد من الأقاويل حول تورط الرئيس الأمريكي جون كيندي في قتلها، وأقاويل أخرى حول تورط المخابرات الأمريكية في مقتلها، وبين هذا وذاك تبقى الرواية التي أعلنت عنها الصحف الأمريكية وهي انتحار نجمة الإغراء في مثل 5 أغسطس 1962، عن عمر يناهز 36 عاما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى