مقالات

ما هو حديث الرسول عن الزير سالم

جدول المحتويات

ما هو حديث الرسول عن الزير سالم، فقصة الزير سالم من القصص التي عرفها التاريخ، وتناقلها المؤرخون على مدة قرون عديدة، لما دار فيها من أحداث دامية جراء الحرب التي اندلعت بين قبيلة الزير السالم وقبيلة جساس، والتي استمرت نحو أربعين عاماً من القتال بين القبيلتين، وفي السؤال المطروح أعلاه ينظر السائلين إلى حقيقة ذكر قصة الزّير سَالم في السنة النبوية الشريفة، وفي مقالنا اليوم عبر موقع سوف نجيب على هذا السؤال المطروح ونبين حقيقة ذلك.

من هو الزير سالم ويكيبيديا

الزّير سَالم، واسمه عديّ بن ربيعة بن الحارث التغلبي، هو شاعر وبطل جاهلي قديم ولد قبل الإسلام نحو العام 443 ميلادي، وتوفي نحو العام 531 ميلادي، وَبالهجرية قيل إنه توفي نحو العام 94 قبل الهجرة الشريفة، وكان يلقب بالمهلهل في الجاهلية، لكثرة لهوه وتعلقه بالنساء والخمر والشعر في صباه، حيث أقلع عن ذلك بعد قتل أخيه كليب من قبل جساس بن مرة من بني بكر، وعندها ثأر لأخيه كليب في حرب طويلة استمرت نحو أربعين عاماً، وكان سبب هذه الحرب ناقة وجملاً، ولم تنته هذه الحرب إلا بعد أن كبر في السن، وهرم وكسر شوكته على يد الحارث بن عباد، وعندها انتفى إلى اليمن حيث توفي بها بعد فترة من الزمن.

شاهد أيضًا: ماهو حديث الرسول عن الغضب وماذا يستفاد منه

ما هو حديث الرسول عن الزير سالم

لم يرد ذكر قصة الزير سالم في حديث الرسول عليه الصلاة والسلام كما هو معتقد عند الناس، وإنما جاء في الحديث الشريف ذكر قبيلة الزّير سَالم، وهي قبيلة بني تغلب، إذ ورد فيهما شهادة النبي عليه الصلاة والسلام أنهم من شر القبائل التي عرفتها العرب سابقاً، فعن عمرو بن عبسة رضي الله عنه قال، إن النبي عليه الصلاة والسلام قال: شرُّ قَبيلتَينِ في العَربِ: نَجرانُ وبَنو تَغلِبَ”[1]، وورد الحديث بشكل مطول أكثر حيث ذكر خير القبائل، وخبر الناس وأسرهم في الأرض في ذلك الزمان والمكان، وأما ذكر الزّير سالم وقصته، فقد ورد في كتب التاريخ، وعلى لسان أهل المعرفة والعلم بذلك، ولم يرد ذكرها في الأحاديث الشريفة، والله تعالى أعلم.

حديث الرسول عن الزير سالم إسلام ويب

لم يرد ذكر حديث عن الرسول عن الزير سالم على موقع إسلام ويب، وإنما ورد ذكر القصة منقولة عن بعض أهل السلف التي تناقلوها بالتواتر وبالكتب التاريخية، حتى وصلت إلينا بتفاصيلها التي نعرفها، وقد ورد على الموقع ذكر الحديث الذي ذكرناه سابقاً عن بنو تغلب، وهم قوم الزّير سالم وأخيه كليب، الذي بسبب مقتله قامت الحرب بينهم وبين قبيلة بكر أربعين عاماً، وعن صحة هذا الحديث قال العلماء على الموقع بصحته، إذ أخرجه أحمد في المسند، والحاكم في المستدرك الذي قال عنه أنه صحيح الإسناد.[2]

شاهد أيضًا: ما هو حديث الرسول عن الهرج

ماذا قال الرسول عن جساس

لم يرد في النصوص الشرعية المنقولة في السنة النبوية الشريفة، أنه هناك حديث عن النبي عليه الصلاة والسلام بخصوص جساس من بني بكر، وخصمه اللدود الزّير سَالم المهلهل، وإنما أتى ذكر بني تغلب وشرهم من بين القبائل العربية آنذاك، وذلك وفق ما أوردنا سابقاً من حديث صحيح وثابت، فقد وصفهم النبي عليه الصلاة والسلام بأنهم أهل شر لعظامه الآثام التي يرتكبونها، ومن بينها حرب البسوس التي أزهقت فيها أرواحاً كثيرة، إضافة إلى عاداتهم الجاهلية، المكروهة منها كانت أم المحرمة.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان ما هو حديث الرسول عن الزير سالم، والذي تعرفنا من خلاله على حقيقة ورود أحاديث شريفة عن الزّير سَالم وجساس، كما تعرفنا على شخصية الزّير كما وردت في السير.

المراجع

  1. ^
    تخريج المسند , عمرو بن عبسة، شعيب الأرناؤوط، 19442، صحيح
  2. ^
    islamweb.net , حول حديث: شَرُّ قَبِيلَتَيْنِ فِي الْعَرَبِ… , 04/08/2022

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى